قواعد هامة لاستثمار ناجح في مجال العقارات

في استثمار عقاري
Scroll this

حاجة الإنسان إلي مسكن و مكان للعمل من الحاجات الأساسية التي لم و لن تنقطع علي مر الزمن؛ و لهذا سيظل الاستثمار في مجال العقارات دائما هو الاستثمار الأكثر إنتشارا. قد يصاب سوق العقارات بالركود في بعض الأوقات، و لكنه سرعان ما يعود من جديد للإزدهار؛ متأثرا بعوامل بيئية و إجتماعية و سياسية كثيرة. في هذا المقال نتناول قواعد هامة لاستثمار ناجح في مجال العقارات.

ماذا يعني الاستثمار العقاري؟

الاستثمار العقاري هو نشاط تجاري يقوم فيه المستثمر باستثمار الأموال في مجال العقارات بأنواعها المتعددة؛ و ذلك بغرض الحصول علي ربح مرضي. و يعد الااستثمار العقاري أهم استثمار في كل زمان و مكان؛ لأن العقار يمثل الحياة اليومية لكل إنسان بكل إحتياجاتها.

الاستثمار العقاري استثمار الجميع

الاستثمار العقاري من أنواع الاستثمارات التي لا يقدم عليها المحترف فقط، بل يلجأ إليها قطاع عريض من المجتمع؛ و ذلك للحصول علي دخل إضافي؛ حيث يعد من أقل الاستثمارات مخاطرة و من أكثرها ربحا. و بالرغم من أن الاستثمار بالعقارات مخاطره قليلة إلا أنها موجودة؛ و لهذا يحتاج الدخول لمجال الاستثمار العقاري معرفة بعض القواعد الهامة ؛ لكي يحقق  الاستثمار في مجال العقارات الهدف المرجو منه، و يصبح  استثمارا آمنا.

أنواع الاستثمار العقاري من ناحية زمن الاستثمار

ينقسم الاستثمار العقاري من ناحية الزمن إلي:  استثمار طويل الأجل، و استثمار قصير الأجل. الاستثمار طويل الأجل و فيه يهدف المستثمر إلي إمتلاك وحدة معينة لفترة من الزمن حتي يزداد سعرها ثم يبيعها، و قد يلجأ المستثمر أثناء هذه الفترة لتأجير الوحدة؛ فيضاعف قيمة أرباحه. الاستثمار قصير الأجل: و فيه يشتري المستثمر وحدة ما ثم يدخل عليها بعض التعديلات؛ ليبيعها بثمن أكبر، و ذلك خلال فترة زمنية قصيرة. و ترجيح طريقة علي أخري يرجع للمستثمر متوقفا ذلك علي عوامل كثيرة منها: رأس المال المتوفر، الفترة التي يرغب في تدوير رأس المال خلالها، أحوال السوق من حيث الركود أو الإزدهار.

قواعد هامة لاستثمار ناجح في السوق العقاري

نتناول الآن أهم القواعد التي يحتاجها المستثمر للنجاح في سوق العقارات:

1-تحديد الهدف من شراء العقار

قد يكون الهدف الأساسي من شراء العقار هو استثمار للأموال في مجال يعد من أذكي أنواع الاستثمارات و في هذه الحالة لابد من دراسة أذواق العملاء و الإتجاه العام للسوق؛ نظرا لتغيره من حين لآخر. و قد يكون الهدف هو الحاجة لعقار في المستقبل؛ فيلجأ الشخص للشراء الآن حفظا للمال من عوامل التضخم؛ و في هذه الحالة عليه بإختيار الوحدة التي تناسبه، مع الأخذ في الإعتبار كيفية الإستفادة منها طوال هذه الفترة. و في الحالتين يحتاج المشتري إلي بعض المهارات و المعلومات ؛ لإختيار الوحدة التي تحقق له أكبر قدر ممكن من الربح.

2-تحديد رأس المال خطوة ضرورية

رأس المال هو العنصر الأهم في عملية الاستثمار؛ و علي أساسه يتم حصر عملية البحث في أماكن و في مساحات معينة؛ و لهذا يفضل قبل الشراء تحديد الميزانية مع توقع بعض المصروفات الإضافية لأعمال صيانة أو أقساط في فترات معينة.

3-البحث عن أفضل مدينة للاستثمار

-تمر كل مدينة جديدة بعدة مراحل هي: مرحلة نمو حتي تصل إلي الذروة، ثم مرحلة استقرار،تليها مرحلة هبوط. و يعتمد طول و قصر كل مرحلة من هذه المراحل علي: حسن التخطيط،  الخدمات الجيدة، و الصيانة المستمرة لمرافق المدينة. و لكي يكون الاستثمار العقاري ناجحا يفضل الاستثمار في المدن الجديدة الواعدة؛ و ذلك بقراءة المستقبل جيدا، و معرفة المدينة التي ستكون معها دورة رأس المال أسرع، و الاستثمار بها استثمارا ذهبيا. و ينصح بشراء العقار في المدن الجديدة في فترة النمو، و بيعه بعد وصول المدينة إلي مرحلة الاستقرار؛ و بهذا يمكن تحقيق أعلي عائد ممكن، و يعد هذا من القواعد الهامة لاستثمار ناجح في مجال العقارات.

4-شراء العقار أول خطوات الاستثمار المربح

بعد الاستقرار علي المدينة تأتي عملية البحث داخلها علي العقارالمناسب للميزانية، و إختيار الجهة التي يرغب المستثمر في الشراء منها، مقارنة الأسعار،  و سؤال أصحاب الخبرة في المجال. الهدف دائما هو الحصول علي أفضل سعر عند الشراء؛ و العقار من السلع التي يختلف فيها السعر من وحدة لأخري بالرغم من تطابق جميع العوامل؛ و لهذا التسرع في الشراء ليس من صفات المستثمر الناجح. و يمكن الاستعانة بالمكاتب العقارية المتخصصة للحصول علي العقار الذي يلاقي ما يبحث عنه المستثمر من شروط.

و لشراء العقار توجد عدة مصادر:  شركة عقارية كبيرة، شركة عقارية صغيرة، مقاول أو بائع، إتحاد ملاك.

شركة عقارية كبيرة: من المؤكد أن الشراء من الشركات العقارية الكبيرة شهادة ضمان بدقة مواعيد التسليم، جودة التشطيب، الثقة و الإطمئنان. و لكن عادة ما يكون الشراء منها بسعر أعلي من السعر العادل للوحدة؛ مما يعني عائد أقل عند البيع.

شركة عقارية صغيرة: عادة ما تحرص الشركات العقارية الصغيرة علي وضع هامش ربح أقل؛ مما يساعد علي دورة رأس مال الشركة سريعا بالإضافة إلي كسب ثقة العميل. و يفضل الشراء من الشركات العقارية الصغيرة؛ لأن الشراء يكون  بسعر  مناسب إلي حد ما؛ و بهذا يحصل المستثمر علي عائد أكبر عند بيع العقار . و لكن يجب مراعاة العديد من الإحتياطات عند الشراء من شركة عقارية صغيرة و منها: متابعة صفحة الشركة علي الفيسبوك لمعرفة آراء العملاء، زيارة أعمال سابقة للشركة للوقوف علي مدي مصداقية الشركة في الوفاء بإلتزاماتها، متابعة الأحوال المالية للشركة و التأكد من قدرتها علي إنجاز المشروع.

شراء العقار من بائع أو مقاول

هذا النوع من الشراء يجب التأكد جيدا قبل الإقدام عليه، و يفضل أن يكون قرار الشراء بناء علي تجربة ناجحة لصديق أو أحد المعارف.

نظام اتحاد الملاك: و في هذه الطريقة يجتمع مجموعة من الناس للإشتراك  في عقار و بنائه، و يملك كل فرد حصة بالعقار حسب مشاركته في التكاليف، و غالبا ما يصاحب هذه الطريقة مشاكل إدارية كثيرة.

4-الاستعانة بالخبرات من شروط الصفقة الناجحة

و في حالة شراء عقار جاهز- فمن القواعد الهامة لاستثمار ناجح في مجال العقارات- الاستعانة بأصحاب الخبرة للتأكد من جودة الأساسات، المرافق، التشطيبات قبل توقيع العقد.  كما يمكن الاستعانة بمكتب متخصص لإجراء أي تعديلات علي الوحدة بعد إستلامها؛ و ذلك للحصول علي عمل متقن.

5-التسويق  للعقار فن و خبرة

التسويق من أهم عوامل الاستثمار العقاري، فإذا لم يستطع المستثمر التسويق لعقاره؛ يمكنه ترك تلك المهمة لمحترفي التسويق؛ و ذلك للحصول علي صفقة رائعة.

المعرفة و السرعة و الصبر قواعد الاستثمار الناجح

الاستثمار دائما هو معلومة يمكن إستغلالها بحرفية لتحقيق ربح، و المستثمر الناجح هو من يسعي وراء معرفة قواعد هامة لاستثمار ناجح في مجال العقارات ؛ حتي يتقن لعبة السوق، و يدرك جيدا متي يشتري و متي يبيع.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *